اتفاقيات الاستقلال الذاتي فرطت في ثروات تونس والشركات الأجنبية تتمتع «بالحصانة»..! يؤكد التسجيل الذي سرب لمحادثة الباجي قايد السبسي مع و زير خارجية امريكا جون كيري بموقع نواة و الذي فيه موافقة السبسي على تواجد عسكري أمريكي على الأراضي التونسية، بان امريكا تفاوض تونس بناءا على معاهدة الاستقلال الذاتي التي وقعها المرحوم الطاهر بن عمار في جوان 1955 لانها الوحيدة المعترف بها و المنشورة بالرائد الرسمي للبلاد التونسية، و أن إعلان رفع الحماية الفرنسية عن تونس في مارس 1956 كان يجب أن يتمم ببروتوكولات تطبيقه المشار إليه في نفس الإتفاقية وهو غير منشور بالرائد الرسمي، و لذا يجب علينا التحرك فورا من أجل إدراج تونس دولة مستقلة عن فرنسا و ذات سيادة و أن اتفاقية جوان 1955 لم تعد سارية المفعول بالرائد الرسمي. فالوضع الحالي لتونس مع فرنسا هو كما هي فلسطين مع إسرائيل ماذا تعني هذه الوضعية ؟ فوجئنا بعدم نشر وثيقة الاستقلال التام بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية وبتوقف مفاوضات الاستقلال التام التي باشرها الطاهر بن عمار بصفته رئيس الحكومة بعد مارس 1956، وانتهت المرحلة بالزج بالطاهر عمار في السجن في سنة 1958 وعدم ابرام أي اتفاق ثنائي بين الحكومة الفرنسية والحكومة التونسية يجسد الاستقلال التام ويلغي أو يعدل اتفاقية 12 ماي 1881 واتفاقيات الاستقلال الذاتي لـ 3 جوان 1955، هذا الوضع ومن الناحية القانونية الصرفة يجعل اتفاقية 3 جوان 1955 سارية المفعول بين تونس وفرنسا الى الآن
 

HACKED BY MAK1126

# FUCK YOU FRANCE

# TUNISIA IS NOT FREE

Your System Has been Hacked By




MAK1126-OFC

________ 2020________